التوجيه والإرشاد

التوجيه والإرشاد

يعرف التوجيه والإرشاد بأنه عملية مخططة ومنظمة تهدف إلى مساعدة الطالب لكي يفهم ذاته ويعرف قدراته وينمي إمكاناته ويحل مشكلاته ليصل إلى تحقيق توافقه النفسي والاجتماعي والتربوي والمهني وإلى تحقيق أهدافه في إطار تعاليم الدين الإسلامي.ويعد كل من التوجيه والإرشاد وجهان لعمله واحدة وكل منهما يكمل الآخر، إلا أنه يوجد بينهما بعض الفروق التي يحسن الإشارة إليها هنا :

  • التوجيه: عبارة عن مجموعه من الخدمات المخططة التي تتسم بالاتساع والشمولية وتتضمن داخلها عملية الإرشاد، ويركز التوجيه على إمداد الطالب بالمعلومات المتنوعة والمناسبة وتنمية شعوره بالمسؤولية بما يساعده على فهم ذاته والتعرف على قدراته وإمكاناته ومواجهة مشكلاته واتخاذ قراراته وتقديم خدمات التوجيه للطلاب بعدة أساليب كالندوات والمحاضرات واللقاءات والنشرات والصحف واللوحات والأفلام والإذاعة المدرسية …الخ
  • الإرشاد: فهو الجانب الإجرائي العملي المتخصص في مجال التوجيه والإرشاد وهو العملية التفاعلية التي تنشأ عن علاقات مهنية بناءة مرشد (متخصص) ومسترشد (طالب) يقوم فيه المعلم من خلال تلك العملية بمساعدة الطالب على فهم ذاته ومعرفة قدراته وإمكاناته والتبصر بمشكلاته ومواجهتها وتنمية سلوكه الإيجابي,وتحقيق توافقهالذاتي والبيئي,للوصول إلى درجة مناسبة من الصحة النفسية في ضوء الفنيات والمهارات المتخصصة للعملية الإرشادية.

 

 

الأهداف العامة للتوجيه والإرشاد:

1- توجيه الطالب وإرشاده إسلامياً في جميع النواحي النفسية والأخلاقية والاجتماعية والتربوية والمهنية لكي يصبح عضوا صالحاً في بناء المجتمع وليحيا حياة مطمئنة راضية.

2- بحث المشكلات التي يواجهها الطالب سواء كانت شخصيه أو اجتماعيه أو تربويةوالعمل على إيجاد الحلول المناسبة , وتوفر له الصحة النفسية .

3- العمل على توثيق الروابط والتعاون بين البيت والمدرسة لكي يصبح كل منهما مكملاوامتدادا للآخر لتهيئة الجو المشجع للطالب لكي يواصل دراسته .

4- العمل على اكتشاف مواهب وقدرات وميول الطلاب المتفوقين أو غير المتفوقين علىحد سواء والعمل على توجيه واستثمار تلك المواهب والقدرات والميول فيما يعود بالنفععلى الطالب خاصة والمجتمع بشكل عام .

5- إيلاف الطالب الجو المدرسي وتبصيرهم بنظام المدرسة ومساعدتهم قدر المستطاعللاستفادة القصوى من برامج التربية والتعليم المتاحة لهم وإرشادهم إلى أفضل الطرقللدراسة والمذاكرة.

6- مساعدة الطلاب على اختيار نوع الدراسة والمهنة التي تتناسب مع مواهبهم وقدراتهموميولهم واحتياجات المجتمع ، وكذلك تبصيرهم بالفرص التعليمية والمهنية المتوفرةلتزويدهم بالمعلومات وشروط القبول الخاصة بها حتى يكونوا قادرين على تحديدمستقبلهم آخذين بعين الاعتبار اشتراك أوليا أمورهم في اتخاذ مثل هذه القرار .

7- الإسهام في إجراء البحوث والدراسات حول مشكلات التعليم في المملكة ، على سبيل المثال مشكلة التسرب وكثرة الغياب وإهمال الواجبات المدرسية وتدني نسب النجاح فيالمدرسة ..

8- العمل على توعية المجتمع المدرسي ( الطالب والمدرس والمدير ) بشكل عام بأهدافومهام التوجيه والإرشاد ودوره في التربية والتعليم .

 

 

خدمات وبرامج التوجيه والإرشاد

1- الإرشاد الديني :

      يعمل المرشد الطلابي بالتعاون مع أسرة المدرسة على حث الطلاب على الصلاة جماعة والتمسك بالقيم والأخلاق والإسلامية وغرس العقيدة الإسلامية في نفوس التلاميذ وتنمية معارف الطالب من خلال تنظيم مسابقات دينية وإلقاء محاضرات لتبصير الطلاب بأمور دينهم ودنياهم وربط  المناهج والأنشطة المختلفة بالقيم والأخلاق الإسلامية.

2- الإرشاد الوقائي :

   يهتم الإرشاد الوقائي بمحاولة منع حدوث المشكلات الدراسية والنفسية والاجتماعية والصحية وذلك من خلال توعية التلاميذ بالعادات الصحية السليمة في المأكل والمشرب والسكن ، وتعريف التلاميذ بأنظمة المدرسة وقوانينها ونظم الامتحانات والتوعية بأضرار الغيابوالتأخر الصباحي.

3- الإرشاد التربوي :

       يهدف الإرشاد التربوي إلى مساعدة الطالب للسير في دراسته سراً حسناً وذلك من خلال استقبالالتلاميذ المستجدين بالصف الأول وحصر الطلاب المتفوقين والمتأخرين دراسياً ووضع البرامج الكفيلةبرعايتهم وإصدار نشرات عن كيفية الاستذكار الجيد وتوفير أفضل الأجواء لمساعدة التلاميذ على أداءاختباراتهم في يسر وسهولة وطمأنينة.

4- الإرشاد التعليمي والمهني :

   يهدف الإرشاد التعليمي والمهني إلى تبصير الطالب بأنواع التعليم المهني والجامعي وأنواع الوظائف وشروط القبول والتعيينفي المعاهد والكليات والمراكز المهنية والعسكرية للمساهمة في ربط التعليم بخطط التنمية وذلك من خلال استخدام دليل الطالبالتعليمي والمهني وتنظيم محاضرات فيما يتعلق بالتوجيه المهني وتنظيم زيارات ميدانية لمراكز التدريب المهني واستضافة مندوبينمن بعض الجهات الحكومية والمجالات الدراسية ليختار الطالب ما يتناسب وقدراته.

5- الإرشاد الاجتماعي والأخلاقي :

   يهدف الإرشاد الاجتماعي والأخلاقي إلى إيجاد المحيط المناسب الذي يكتسب فيه الطالب الخبرة العلمية لمهارات التعامل معالآخرين على هدى من الدين الحنيف الذي يأمل المسلم أن يتعامل مع أخيه فيرفق ومحبة مصداقاً لقوله تعالى :]إنما المؤمنون أخوة[وذلك من خلال استثمار النشاطات المدرسية المختلفة مثل الرحلات والمعسكرات وأسابيع الخدمة العامة.

 

 

 

مهام وواجبات المرشد الطلابي:

يقوم المرشد الطلابي بمساعدة الطالب لفهم ذاته، ومعرفة قدراته والتغلب على ما يواجهه من صعوبات، ليصل إلى تحقيق التوافق النفسي والتربوي والاجتماعي والمهني لبناء شخصية سوية في إطار التعاليم الإسلامية، وذلك عن طريق الآتي:

1-إعداد الخطة العامة السنوية لبرامج التوجيه والإرشاد في ضوء التعليمات المنظمة لذلك واعتمادها منمدير المدرسة.

2- تبصير المجتمع المدرسي بأهداف التوجيه والإرشاد وخططه وبرامجه وخدماته لضمان قيام كل عضو بمسئولياته في تحقيق أهداف التوجيه والإرشاد بالمدرسة على أفضل وجه.

3- تهيئة الإمكانات اللازمة للعمل الإرشادي من سجلات وأدوات بتطلبها تنفيذ البرامج الإرشادية فيالمدرسة.

4- تشكيل لجان التوجيه والإرشاد وفقاً للتعليمات المنظمة لذل ومتابعة توصياتها وتقويم نتائجها.

5- تنفيذ برامج التوجيه والإرشاد وخدماته الإنمائية والوقائية والعلاجية التي تشمل الآتي :

5-1 مساعدة الطالب في استغلال ما لديه من قدرات واستعدادات إلى أقصى درجة ممكنة في تحقيقالنمو السوي في شخصيته.

5-2 تنمية السمات الإيجابية وتعزيزها لدى الطالب في ضوء مبادئ الدين الإسلامي الحنيف.

5-3 تنميةالدافعية لدى الطالب نحو التعليم والارتقاء بمستوى طموحه.

5-4 متابعة مستوى التحصيل الدراسي لفئات الطلاب جميعاً للارتقاء بمستوياتهم إلى أقصى درجةتمكنهم قدراتهم منها.

5-5 تحديد الطلاب المتفوقين دراسياً وتعهد تفوقهم بالرعاية والتشجيع والتكريم.

5-6استثمار الفرص جميعها في تكوين اتجاهات إيجابية نحو العمل المهني لدى الطلاب وفقاً لأهدافالتوجيه والإرشاد المهني في ضوء حاجة التنمية في المجتمع.

5-7 التعرف على الطلاب ذوي المواهب والقدرات الخاصة ورعايتهم.

5-8 مساعدة الطالب المستجد على التكيف مع البيئة المدرسية وتكوين اتجاهات إيجابية نحو المدرسة.

5-9 العمل على اكتشاف الإعاقات المختلفة والحالات الخاصة في وقت مبكر لاتخاذ الإجراء الملائم.

5-10 العمل على تحقيق مبادئ التوعية الوقائية السليمة في الجوانب الصحية والتربوية والنفسيةوالاجتماعية.

5-11 توثيق العلاقة بين البيت والمدرسة وتعززيها واستثمار القنوات المتاحة جميعها بما يحققرسالة المدرسة على خير وجه في رعاية الطالب من مختلف الجوانب.

5-12 التعرف على حاجات الطلاب ومطالب نموهم في ضوء خصائص النمو لديهم والعمل علىتلبيتها.

5-13 التعرف على أحوال الطلاب الصحية والنفسية والاجتماعية والتحصيلية قبل بدء العام الدراسي، وتحديد ما يحتمل أنهم بحاجةإلى خدمات وقائية فردية أو جماعية ولاسيما الطلاب المستجدين في كل مرحلة من المراحل الثلاث.

5-14 تصميم البرامج والخطط العلاجية المبنية على الدراسة العلمية للحالات الفردية والظواهر الجماعية للمشكلات السلوكية والتحصيلية وتنفيذها.

 6- تنمية القدرات المعرفية الذاتية والخبرات العلمية للمرشد الطلابي وبخاصة في الجانب المهني التطبيقي في ميدان التربيةوالتعليم عامة ، وفي مجال التوجيه والإرشاد خاصة للارتقاء بمستوى أدائه.

 7- بناء علاقات مهنية مثمرة مع أعضاء هيئة التدريس جميعهم ومع الطلاب وأولياء أمورهم مبنية علىالثقة والكفاية في العمل

 والاحترام المتبادل بما يحقق الهدف من العمل الإرشادي.

 8- إجراء البحوث والدراسات التربوية التي بتطلبها عمل المرشد الميداني ذاتياً ، أو بالتعاون مع زملائه المشرفين بقسم التوجيه والإرشاد ، أو المرشدين في المدارس الأخرى.

9-إعداد التقرير الختامي للإنجازات في ضوء الخطة التي وضعها المرشد الطلابي لبرامج التوجيه والإرشاد متضمناً التقويم والمرئيات حول الخدمات المقدمة.

رأي واحد حول “التوجيه والإرشاد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.